لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (16)

رغم الموقف المؤلم الذي مررت به قبل قليل، لكنني لا أزال متفائلًا! تواصلت مع أحد المحررين التقنيين في مجلة شهيرة بطلبٍ صغير: أن يقرأ روايتي “سياحة إجبارية” ويشرفني بمراجعة صادقة لها، ثم يُشارك مراجعته تلك …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (15)

“مُش عارفة ش قاعدة تحكي ولا ليه ولمين تحكي، بس تعرف إنّ فيه أحد- هي، على الأقل- مهتم بالّي تحكيه.” هكذا وصفت لمى (أم تُراها هنا؟) مدونتها، تكتب مرة واحدة أو مرتين كل عام، جاعلةً …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (14)

رائد العمادي، تأثرت جدًا بحديثك عن العلاقة الطيبة التي تجمعك بـ منمن، علّمني كيف أكون أبًا أفضل. لماذا تكره القيادة؟! (لا تقلق! قرأت هذه التدوينة، وأبحث عن جوابٍ أكثر شخصية) كيف تختارك كُتبك؟ “في قصور …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (13)

وضحى علي، ماذا توقعتِ من (ستونر)؟ فيصل الصويمل، مع كامل احترامي لشخص الكريم، لم تكن تدوينتك نقلًا للتجربة، بل مجرد زيارة سريعة لبعض المحطات. في حين أنني متشوق لمعرفة الكتب الصوتية التي استمعت إليها. أرجوك، …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (12)

د. سوكي، اسم مميز لمدوِنة مدهشة، تأخذنا في رحلة لطيفة ضمن أيامها.. أو هذا ما أعتادت فعله على الأقل قبل أن تنقطع عن التدوين! حدثتنا عن قنوات اليوتيوب التي تفضلينها، ورشحتِ لنا بعض النشاطات اللطيفة، …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (11)

صفية عبدالرحمن، لا نعلم عنها سوى ما تفضله من كُتب! (إضافة لكونها وُلدت يوم جمعة) لذا كانت لنا هذه الاسئلة معها: ما الفرق بين شخصيتك الحقيقية وشخصيتك على المدونة؟ [فلا بدّ من وجود اختلاف!] أظن …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (10)

أحتاج لاستشارة طبيب، أصبح الأمر جديًا! لم يعد الأمر متعلقًا بافتقاد معنى الحياة، وإنما بالميول الانتحارية. مررت بظروف أصعب، لذا.. لا مشكلة لديّ بما يحدث حولي. إنما بالنداء داخلي الذي يدعوني لوضع حدً لحياتي، ويضرب …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (9)

يسعد الإنسان حين يرى أقلامًا رائعة كالتي سنقرأ لها بعد قليل. الملفت للنظر أن معظم الضيوف هم من الأدباء الذين صدرت لهم رواية أو أكثر. لذا، حاولت قدر المستطاع أن أطرح مستوى مختلف للاسئلة لتناسبهم …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (8)

مرّ اليومان السابقان بطريقة غريبة، حيث أصل إلى نهاية اليوم لأتذكر -فجأة- أن عليّ نشر تدوينة! فأُسرع وأتصفح مدونة أو اثنتين.. وأنتم تعرفون البقية. لذا، قررت اليوم أن ابدأ مبكرًا، وتحديدًا: الساعة 00:38 من صباح …

لماذا لا تتحدث عني؟

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (7)

عامر الرواي، الشخص الاجتماعي جدًا: “الصمت خيارٌ لست أملكه” ماذا تقصد بهذه الجملة؟ مَن صمم شعار مدونتك؟ وما قصتك معه؟ ولماذا أخترته شخصيًا إلى هذا الحد؟ هل تفكر في إحياء “عين التقنية”، أم تُراك صرفت …