رحلة تعلّم الانجليزية – الثقة (2)

بعد أن حدثتكم في تدوينة رحلة تعلّم الانجليزية – البدايات (1) كان يُفترض أن أبقيكم على إطلاع بما يحدث يومًا بيوم. لكنني انشغلت قليلًا، لذا سأدمج مجموع ما حدث ضمن الدرسين السابقين في هذه التدوينة.

كانت الجلسة الأولى للتعارف بالنسبة ليّ، لكن سرعان ما اعتدت الجوّ العام … بل وراقني جدًا!
لاحظت أنني أعتدت إحتلال مكان بعيد عن بقية الطلبة، كنت كذلك وما زلت، يصعب عليّ الإختلاط مع الآخرين. لكن ذلك لم يمنع أن أتعرف إلى شاب لطيف، يعمل -أو كان يعمل- في شركة توفر خدمة الانترنيت (والتي تُعرف بالطرفة: افصل الراوتر ثم أعد تشغيله!). وقد تبيّن أن تلك الطرفة محض إفتراء، فقد شرح ليّ أن موظف خدمة العملاء حين يطلب منك إيقاف عمل الرواتر فتلك خطوة ضرورية ليقوم بمعالجة المشكلة في اتصال الانترنيت الخاص بك (معلومة مذهلة).

تنقسم الحصة التعليمية إلى عدة أقسام:

  • في القسم الأول نتعرف إلى 20 كلمة، مع إعطاء أمثلة على كلٍ منها.

    يترافق ذلك مع “مقولة شعبية” تُستخدم فيها إحدى تلك الكلمات.

    على سبيل المثال: No Pain … No Gain

  • جزء من الحصة تعتمد على مشاهدة مقطع من فيلم أو Trailer مع التركيز على الاستماع ومحاولة إعادة الجملة المنطوقة (جملة من التريلر .. ربما في المستويات المتقدمة تتحول إلى جُمل).

  • قصة قصيرة تُستخدم فيها الكلمات الـ 20.

  • ثم قصة من تأليفنا نستخدم فيها أكبر قدر ممكن من تلك الكلمات.

    طُرح ضمن الحصة الدراسية الثالثة سؤال رائع وهو: لماذا لا يتمّ تصحيح جُمل الطالب بأسرها. حقيقةً لقد لاحظت ذلك أيضًا: كان هناك الكثير من الكلمات المنطوقة بشكل خاطئ، استخدام لزمن خطأ … الكثير من الأخطاء.

    وكان الردّ: إن قمنا بتصحيح كل خطأ  يقع فيه الطالب، فسيفقد قدرته على الاسترسال، ما نريد التركيز عليه هو الـ confidence والـ fluency، أن يتحدث الطالب بثقة وطلاقة، حتى وإن عنا ذلك الكثير من الأخطاء.

 

أعجبتني تلك الطريقة في التفكير والتعليم.

بالنسبة للمتابعة من المنزل فهي تنقسم إلى قسمين: الاستماع إلى مقطع صوتي والإجابة على اسئلة تتعلق به (وكل ذلك من خلال موقع المركز)، القسم الآخر هو ما يُطلق عليه اسم Life panorama /عبارة عن كتابة قصة قصيرة -أو تسجيلها صوتيّا- في أي موضوع يرغب به الطالب/، وبالنسبة لتلك الجزئية فقد قمت بالكتابة ضمن الدرسين السابقين، لكنني غيّرت الآلية لتسجيل مقطع صوتي (مليء بالأخطاء اللازمة للتعلّم) … ففي النهاية أنا أريد أن أنطق اللغة الإنجليزية بالشكل الصحيح، لا أن أكتب بها فقط!

هذا كل شيء لليوم، أراكم قريبًا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.