ما أؤمن به عن تحقيق الأهداف السنوية!

مقدمة تقليدية لست كائنًا فضائيًا، (يمكنكم سؤال من ألتقى بيّ شخصيًا!). لذا فأنا -مثل معظم سكان العالم- قمت بتحديد أهدافي الخاصة بعام 2018.انتهى العام ولم أحقق سوى هدفين أو ثلاثًا!لكنني غير نادم! مستحيل! أعلم أن البعض سيرى أن عدم شعوري بالندم يُشبه عدم شعوري بحرارة الشمس في منتصف شهر آب!لكن…