Showing: 1 - 5 of 5 Articles
لماذا لا تتحدث عني؟

ضريبة البقاء وحيدًا

ننطلق اليوم من تدوينة فرزت استمر بالمضي قُدمًا: الفن طريقًا للنجاة، وسؤاله المشروع تمامًا: لا أرى الأرقام المتزايدة، لا أرى تعليقات، فأحس بالفشل، لم أكتب؟ هل أستمر حتى بمتفرقات؟ لا أدري. فكرت في ترك تعليق …

حياة مختلفة

“أنا اللي عملتك!” عن الجنون في عصر العقلاء..

قرأت تدوينتين تتحدثنا عن مفهوم المنزل، الأولى لنجم بعنوان الحياة الطيبة، والأخرى عن الوحدة للكاتب أحمد حسن مشرف.ورغم أن التدوينتين متباعدتان من حيث الفكرة الرئيسية، حيث تتحدث آ.نجم عن تفاصيل منزلها اللطيف من حيث الديكور …

شخصي

أهمّ درس في فترة الحجر الصحي

مع بداية شهر نيسان الجاري، أطلق سامي البطاطي مبادرة جديدة بعنوان: تحدي ظل كتاب جملون 📚😎 | جوائز بقيمة 10,000 ريال. أضع رابط المبادرة للراغبين في المشاركة فيها، لكنني لن أكون منهم، القراءة بحد ذاتها …

شخصي

خائف.. وعزائي الوحيد هو أنني أكتب!

تتحدث نسرين في أولى حوارياتها عن مفهوم الخوف، وأجد فيها مدخلًا جيدًا لأتحدث عن مفهومي أنا عن الخوف.أرى الخوف كمحرّك أساسي للإنسان أقوى من أي شعور آخر، بدءً من خوف سيدنا آدم عليه الصلاة والسلام …

شخصي

العشاء الأخير في زمن الكورونا (الفيروس أخطر مما تصورت!)

هذه التدوينة مستوحاة من تدوينة هل يتناول المحكومين بالإعدام وجباتهم الأخيرة؟ يبدو من المخيف التفكير بأن هذا سيكون الطعام الأخير الذي ستأكله، الحتمية في هذا الأمر تصيب الأنسان بالتشوش …أو أن هذه آخر مرة أتحدث بها …