Showing: 1 - 1 of 1 Articles
لماذا لا تتحدث عني؟

ضريبة البقاء وحيدًا

ننطلق اليوم من تدوينة فرزت استمر بالمضي قُدمًا: الفن طريقًا للنجاة، وسؤاله المشروع تمامًا: لا أرى الأرقام المتزايدة، لا أرى تعليقات، فأحس بالفشل، لم أكتب؟ هل أستمر حتى بمتفرقات؟ لا أدري. فكرت في ترك تعليق …