Month: يونيو 2020

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #15)

أظن أن هذه السلسلة وصلت حدّ الاكتفاء، ولا أجد أي داعٍ للاستمرار فيها.[على كل حال، يبدو رقم 15 جيدًا!] أنهيت المسودة الأولى، ودخلت مرحلة التدقيق لأكتشف سوء الرواية، الأحداث تبدو مفككة والعديد من الأحداث فيها ثغرات. كتابة هذه اليوميات أضرّ بالعملية الإبداعية. محاولة كتابة الرواية على أجزاء، بحيث أغادر موقع الحدث إلى ورقة جديدة بحدث […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #14)

لم أكتب شيئًا اليوم، ولا حتى تدوينة (عدا هذه ربما).شعرت أن من حقيّ أخذ استراحة من كل شيء، فشاهدت فيلم Les Traducteurs 2019، والذي أظنّه بحاجة إلى مشاهدة ثانية. لم أتمكن من النوم أيضًا، قضيت ساعات الصباح الأولى أتقلّب في فراشي وأنا أحلم باليوم الذي تُنشر فيه أعمالي باسمي (على عكس بطل الفيلم). عُدت للتفكير […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #13)

عند كتابة الرواية، كل ما توجبّ عليّ فعله هو ترك عقلي الباطن يتولى المهمة، ورغم ظهور العديد من الأحداث غير المنطقية، كان المذكور يجد طريقةً لصياغتها بشكلٍ منطقي. من الأمور اللطيفة التي لاحظتها في أدب اليافعين، هو قدرتك على استخدام الخيال العلمي في أي شيء: السفر عبر الزمن – الطيران – قراءة الأفكار.. إلخ. المهم، […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #12)

هل يمكن لشخصيات الرواية أن تكون أذكى من الروائي؟ نعم!فاليوم، وضعتني شخصيات الرواية أمام اختبار صعب، كنت ابتسم أثناء حلّه، واستعنت بعدّة أوراق لتلخيصه ضمن صيغة يفهمها اليافعون. أظن أن “طارق” و”هدى” و”باسم” كذبوا عليّ فيما يخصّ أعمارهم! الشهر على وشك الانتهاء، والرواية كذلك. أقضي يوميًا 3-4 ساعات في الكتابة من دون أي مقاطعات. قرأت […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #11)

أجهزّ مشروبي المفضل “الشاي” مع بضعة ملاعق من السكر، ثم أفرد أوراقي على الأرض بجانب الأريكة التي أتخذ من مقعدها مكتبًا لأجلس على الأرض.تُتيح ليّ هذه المساحة المفتوحة -والغريبة- لبيئة العمل حرية الانتقال بين أوراق المسودة التي زادت عدد أوراقها عن الحدّ المعقول، مما قد يُحيلني لخيار: نشر الرواية ذاتيًا عوضًا عن الاشتراك بها في […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #10)

أكتب هذه اليومية على استعجال، لألّا يفوتني يوم. أحببت فكرة التدوين اليومي، بل أنه كان كفيلًا بدفعي لكتابة المزيد. عالقٌ مع شخصيات روايتي في بوابة الزمن، عقلي يُخبرني أن أتوقف، يُخبرني أنني أعمل على مشروع لن يُكتب له النجاح. يُصيبني ذلك بالإحباط، خاصةً بعد أن تحول إكمال الرواية إلى “هوس” يحرمني الاستمتاع بالتفاصيل الصغيرة.لكن قلبي […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #9)

أظن أن المستمر في قراءة هذه اليوميات حتى الآن ربما وصل تفكيره لسؤال: ماذا أفعل بعد إنهاء روايتي؟ أنا مبتدئ مثلك، لذا سأخبرك عمّا أنتوي فعله: أول ما سأفعله -قبل إرسال مخطوطة الرواية- هو عرضها على قارئ أثق به، وبما أنني أكتب لليافعين، فسألجئ لاستشارة أحد المراهقين من عائلتي. لحسن الحظ، أنا مُحاط بعينة ممتازة […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #8)

بعد أن أفقت من دهشة الأمس (أن يُطلب منيّ تقديم دورة في صناعة المحتوى لصالح رقيم، كان ذلك بمثابة حُلم يتحقق!)، تذكرت صفحة ☢️ماذا سيحدث بعد 2020؟☢️، وكيف تخليّت عن المشروع ككل لفقداني الثقة بنفسي، وعدم رؤية نفسي ككاتب فضلًا عن محترف خبير قادر على نقل خبرته للآخرين.فما الذي تغيّر خلال هذه الفترة؟ أولًا، رأيت […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #7)

الكل يعلم عن علاقتي الطيبة مع أ. محمد المهندس (رائد الأعمال ومؤسس منصة رقيم لدعم المحتوى العربي)، وقد شرّفني بعرضه أن أقدّم دورة في كتابة المحتوى، والذي قبلته بإمتنان.انتظروني قريبًا في أكاديمية رقيم 😎 ليس مقصدي مما قصصته آنفًا دعم الأكاديمية فحسب، وإنما استخدامه كمقدمة للآتي هل أنا روائي؟ لا! ليس حتى الآن على الأقل […]

يوميات كتابة رواية في أقل من شهر (اليوم #6)

هذه اليومية برعاية ابن الأكرمين “فرزت الشياح”، ولا يُعتبر دعمه ليّ سابقته الأولى، فهو طبيب رائع غيّر حياة العشرات في قسم النفسية (هذا ما استنتجته من خلال محادثتنا الأخيرة). إن وجدت ما فعله أمرًا لطيفًا، فيمكنك تقليده عبر الزر -اللطيف أيضًا- أدناه كما توقعت! تناقص عدد زوار المدونة مع استمراري بنشر هذه السلسلة، لكن -وعلى […]

تمرير للأعلى