الشهر: يناير 2021

التبسيط: سرّ العودة إلى الزمن الجميل

تمنى أ. عبدالله المهيري لو نشارك -كمدونين- ضمن موضوع الشهر:التبسيط، فوجدتها فرصة مناسبة للحديث حول قضية شغلتني لفترة طويلة. كثيرًا ما يتخلل أحاديث الناس عبارات تحسّر على (أيام الماضي) وخاصةً مظاهرها البسيطة: هل تذكر حين كان جميع أفراد العائلة يتحلقون حول التلفاز لمشاهدة برنامجهم المفضّل؟ ليت تلك الأيام تعود! الآن، لكل منهم جهاز يُشاهد عبره […]

كيف يمكنك كسب الأموال من خلال موقع كيورا؟

عادةً ما أطلب من قارئ السؤال إعداد كوب من مشروبه المفضل، هذه المرة (ولأنني لا أمزح أبدًا🤨) أنصحك بإعداد إبريق! خلاصة قبل البداية الربح في كيورا طويل الأمد، ويعتمد على بناء سمعتك كخبير. أود منك التركيز -للحظة- على مصطلح (خبير)، ماذا يعني لك هذا المصطلح الفريد؟😏 بالنسبة ليّ، الخبير شخص يعلم جيدًا عمّا يتحدث، فتجده […]

رسالة امتنان 💌 إليك أيها العالم 🌍

ممتن للراقي (أنس بوخش) الذي خصص بضعة ثوانٍ للردّ على تغريدتي البسيطة 💌 وصلني أمس الأول إشعار من موقع Gumroad، يُخبرني أن نسخة جديدة من روايتي بيّعت بـ 2$. ممتن للأخ الجميل محمّد سعيد الذي جازف.. فدفع مبلغًا كهذا لقاء عمل كاتبٍ مغمورٍ مثلي.ممتن لنفسي التي اتخذت قرار عدم تحديد سعر ثابت للنسخة الإلكترونية من […]

المشروع الأبدي: ما هو؟ وهل يمكن أن يغيّر حياتك فعلًا؟ [2]

كنا قد قررنا -سويّة- تأجيل متعة اكتشاف الجوانب العملية لإيجاد مشروع أبدي والعمل عليه، وها نحن ذا!تذكير: مشروعك الأبدي هو مشروع يمكنك -تمامًا كما يوحي اسمه- أن تعمل عليه إلى الأبد. حيث تركز فيه على موضوع غير محصور بمدة، وباستطاعتك استكشافه لفترة طويلة دون نفاد تحدياته. ويُتيح مشروعك الأبدي الفرصة أمامك لتنمو بطرق لا توفرها […]

المشروع الأبدي: ما هو؟ وهل يمكن أن يغيّر حياتك فعلًا؟ [1]

“يكتب كل كاتب -جدير بالاحترام- لإرضاء نفسه … فالكتابة بالنسبة له عملية استكشاف ذاتي لا تنتهي” هاربر لي، مؤلفة رواية (أن تقتل عصفورًا محاكيًا) غالبًا ما اُسأل عما إذا كان Dragons Abound متاحًا كمشروع مصدر مفتوح، أو إذا كنت أنوي تحويله إلى تطبيق، لتكون إجابتي الوحيدة “Dragons Abound هو مشروع نمو شخصي“. وستكون سلسلة التدوينات […]

التبسّط الرقمي: تخلص من الفوضى الرقمية وجِد التركيز والهدوء في 30 يومًا

“كيف تبسّط حياتك الرقمية؟” سرعان ما أصبح سؤال جيل بأكمله. بين جداول المواعيد المزدحمة، وصناديق البريد الممتلئة، والخلاصات اللانهائية لوسائل التواصل الاجتماعي والأخبار (و لا ننسى نتفلكس)، يمكن أن تشعر أن أسلوب قضاء وقتك على الإنترنت لم يعد متروكًا لك حقًا. ولكن ماذا لو كانت هناك طريقة لاستخدام التكنولوجيا دون الشعور بأنها تستخدمك؟! هي موجودة […]

الحزن: عنيد ثقيل كأنقاض البيوت والأحلام

لم أذهب اليوم إلى المعهد. فبعد أن استيقظت “على عجل” لألحق بالحياة، وجدتني شخصًا غير مُرحب به في اليوم الجديد. مزاجي المتعكر لم يسمح ليّ بأداء أي من أعمالي، وهو ما زاد إحساسي بتأنيب الضمير والغضب من نفسي. نفسي الأجدر بالحُب ترفض تقبّله حتى ولو على سبيل الهدية! شاهدت مقابلة أنس بوخش مع الإعلامي الشهير […]

إنهم يضحكون عليّ!

لطالما شجّعت على تعلم لغة جديدة لما يتضمنه من فوائد مدهشة، إنما بقيت بعيدًا عن التطبيق أمدًا بعيدًا. الحمد لله أن أدركت خطئي، وما سلسلة التدوينات هذه إلا محاولة لرصد مسار العودة.😉 توقفنا أمس عند ذكر حماستي حيال محاضرة الدقائق الثلاث، والتي لم يحن دورها بعد😏. لكن ربما حان دور الضحك على شخصٍ استخدم مثالًا […]

أرجوك.. ارتكب المزيد من الأخطاء!

ما إن أبدأ التحدث، حتى تتصاعد حرارة جسدي حدّ الرغبة في خلع سترتي!تلك إحدى الظواهر التي لم أجد لها تفسيرًا حتى الآن. رغم إيماني أن طريق الإنجاز مفروش بالاخفاقات، لا زلت أشعر بالخجل غير المبرر. ربما أتجاوز ذلك مع المزيد من الممارسة. طُلب منّا اليوم (أو أمس بالأحرى) أن نتحدث بالإنجليزية طوال الوقت مع زملائنا، […]

ركزّ: الجميع يريدك أن تنجح!

قبل نحو 10 أيام من انتهاء العام، قررت أن الوقت حان للتغلب على أكبر مخاوفي: التحدث باللغة الإنجليزية.لهذا، بحثت عن معهد/مركز لتعليم اللغة الإنجليزية، فصادفت واحدًا يدّعي أنه الوحيد في دمشق الذي يركزّ على هذه المهارة طوال الوقت. التحدي فقط أنه يبعد عن منزلي قرابة الساعة (بفرض توافر وسائل المواصلات، وهي شحيحة هذه الأيام). ارتباك […]

تمرير للأعلى