يوم من حياة مدّون مستقل (بحسب توقيت كوكب الزهرة*)

بعد أن قضيت قرابة الـ 6 سنوات متنقلًا بين الشركات المختلفة (وكانت الانطلاقة من شركة والدي حفظه الله) دون أي تطور يُذكر، أيقنت أنني أمضي في الطريق الخطأ! – م.طارق الموصللي الساعة (1) ظهرًا أنهيت ما لديّ من مهام منذ ساعة تقريبًا، وتبقت قرابة الثلاث ساعات على نهاية الدوام، ولا…