تطوير الذات

ماذا تعرف عن القرارات التي قادت مايكل طومسون نحو الحياة التي يتمناها؟

مايكل طومسون مُرشد مهني (Career coach) وكاتب محترف. تُنشر أعماله حول التواصل والعلاقات وجودة الحياة في المجلات الشهيرة على غرار (Business Insider و Ladders و Fast Co. و Forbes). لذا، من الواضح أنه يعيش حياة مزدهرة، فكيف وصل إليها وهو على مشارف الأربعين؟ لنسمع الإجابة منه شخصيًا. أثناء قراءة (طريقة وارن بافيت – Warren Buffett […]

كيف تحطّم الرابط بين رضاك عن نفسك وتقبّل الآخرين؟ 🪓 ⛓

غالبًا ما نستخدم علاقاتنا لإدارة قلقنا. “نستعير” الثقة والهدوء والطمأنينة من عائلتنا أو أصدقائنا أو حتى الغرباء على الإنترنت. ونسارع ​​في “إعادتها” عندما يعكسون مشاعر سلبية. لا حرج في دعم بعضنا البعض، ولكن بمقدور الاعتماد المفرط على “اقتراض الذات Borrowing self” أن يضعف بعض المهارات: قدرتك على تقييم نفسك 💁🏽‍♂️. قدرتك على ضبط قلقك 🙎🏽‍♂️. […]

سألت كاتبة محتوى في علوم تطوير الشخصية عن عادات السعادة، وإليك ما قالته:

أتلقى المال لقاء الكتابة عن علوم تطوير الشخصية. قد تتخيل أنني تجسيد للتنوير الروحي؛ معلمة روحانية لا تنطق إلا اقتباسات تحفيزية وترتدي قمصان “Namaslay*“. “NamaSlay” فلسفة حياتية تمزج بين مبادئ اليوغا القديمة والسلوك اليومي. واسمها مأخوذ من كلمتين/ Namastè: تحية قديمة تعني “النور الذي بداخلي يُقدّر النور بداخلك”، وSlay “الخروج إلى العالم والتعامل معه”. ليس […]

السعادة على طريقة فيليب بريكمان [2]

أنهينا الجزء السابق مع سؤال: ما الذي ستعيش من أجله، إن لم تكن السعادة؟ التزاماتك فهي، وفقًا لبريكمان، الطريق الحقيقي للخلاص، والحل لوجود عبثي. وأدرك أنها لن تمنح المتعة دائمًا؛ حتى أنها قد “تعارض وتتعارض مع الحرية أو السعادة”، كما ذكر في كتابه “Commitment, Conflict, and Caring” الذي نُشر بعد خمس سنوات من وفاته. ولكن […]

التشافي بعد الأحداث المروعة [مقتطف من كتاب عبور اللهب]

يتعجب (آلان لوكوس – Allan Lokos) في هذا المقتطف من كتابه عبور اللهب – Through the Flames (الكتاب لمّا يُترجم) من سلسلة مشاعر اليأس والفرح ثم التشافي التي اختبرها مع زوجته، بعد أن نجا من حادث تحطم طائرة مروع. تُعرف المعجزة اصطلاحًا بأنها: “ظاهرة لا يمكن تفسيرها بالقوانين العلمية أو الطبيعية، وبالتالي غالبًا ما تُنسب […]

السعادة على طريقة فيليب بريكمان [1]

منذ ما يربو عن 40 عامًا، نشر ثلاثة علماء نفس دراسة بعنوان غريب ومغرٍ نوعًا ما، “الفائزون في اليانصيب وضحايا الحوادث: هل السعادة نسبية؟” حتى لو ظننتَ أنك لا تعرفها، فلا أعتقد ذلك! فقد تسرّبت إلى محادثات تيد، وفقرات (مهارة حياتية) في البرامج الصباحية، وحتى حوارات الأفلام. باتت الورقة البحثية ملازمة لدراسات السعادة، وهي عنصر […]

ما زال أمامك بعض الوقت!

لا يوجد تعبير أكثر دقة لفهم (اللاجدوى) من مقارنة جهودنا بـ “إعادة ترتيب مقاعد الاستلقاء Deckchair على السفينة تيتانيك”. فالهيكل مُهشّم، والسفينة تغرق؛ إن اهتمامنا، في مثل هذه اللحظة، بوضع المقاعد سيكون الحماقة المطلقة، وأعمق فشل ممكن في إدراك القنوط الحقيقي للوضع. يبدو ذاك أبلغ تعبير عن حالنا اليوم. فالكثير منا يشبه، إلى حد ما، […]

كيف تتعامل مع “تلك” المهمة المؤجلة؟

تعلم عن أي مهمة أتحدث! لا، لا أقصد تلك التي أجلتها منذ يومين وإنما تلك التي أدرجتها في قائمة مهامك اليومية على مدار الخمسة عشر يومًا الماضية. وكل صباح تحدث نفسك “سأفعل هذا الشيء أخيرًا اليوم” لكنك تنشغل عنها. ثم يأتي اليوم التالي، وتقطع ذات الوعد على نفسك، وإلى الآن لا زالت المهمة “قيد الانتظار”. […]

صورتك الذاتية: هل ثمة طريقة جديدة لفهمها؟

ما إن نشر إريك إريكسون “Erik Erikson” نظريته المؤثرة حول تطور دورة الحياة، حتى احتار علماء النفس حول أفضل سبل فهم (الهوية)، وهو أحد المفاهيم الأساسية التي قدّمها في هذا المجال.وفقًا لإريكسون، فإن هويتك لا تتكون فقط من فهمك لمن أنت كشخص (أو ما يُدعى صورتك الذاتية Self-Image)، ولكن أيضًا الطريقة التي تنظر بها إلى […]

تمرير للأعلى