ماذا تفعل إن مللت من روتين حياتك؟

في الربيع الماضي، انضممت لحصة تدريبات من نوع فريد، وباعتباري شخصًا يكره القفز، وكلًا من تمارين الضغط والبيربي، استمتعت بحصة التدريبات الفريدة تلك أيّما استمتاع، لفترة وجيزة على الأقل.ولكن بعد بضعة أشهر، بدت هوايتي الجديدة أشبه بمشاهدة ذات الحلقة التلفزيونية مرارًا وتكرارًا. ولأن تمارين الحصة باتت مألوفةً تمامًا، انقلب استمتاعي…

ما أؤمن به عن تحقيق الأهداف السنوية!

مقدمة تقليدية لست كائنًا فضائيًا، (يمكنكم سؤال من ألتقى بيّ شخصيًا!). لذا فأنا -مثل معظم سكان العالم- قمت بتحديد أهدافي الخاصة بعام 2018.انتهى العام ولم أحقق سوى هدفين أو ثلاثًا!لكنني غير نادم! مستحيل! أعلم أن البعض سيرى أن عدم شعوري بالندم يُشبه عدم شعوري بحرارة الشمس في منتصف شهر آب!لكن…