بناء الذكريات بديلًا عن السعي خلف المجد الشخصي

من الجوانب اللطيفة لبلوغ الثلاثين، رؤية الوجه الآخر للحياة، على الأقل تلك وجهة نظري. في العشرينيات، لاحظت كيف كنت أسعى لتحقيق الثروة والمجد، بحثت -بشراسة- عن وضع بصمة ليّ في هذا العالم. غير أنني مؤخرًا، انتبهت إلى أن (أصحاب الأمجاد) لم يسعوا لتحقيقها بأنفسهم، وإنما خلّد التاريخ أسمائهم نتيجة أعمالهم. الموت: هل فكرت به؟ يستحيل […]

المسودة الأولى: كواليس وتأملات “مشروع روائي”

من أروع لحظات الحياة لحظة إدراك المرء لما يريده بالضبط فيها، وأن يكون إدراكه ذاك منسجمًا مع محطات حياته.بدأ الأمر حينما تحوّلت مشاهداتي في بلاد الغربة لما يُشبه المسودة الأولى لرواية. تمرّ الأيام، وتبقى المسودة حبيسة الأدراج، إلى أن تُعلن منصة رقيم عن مسابقتها الأولى في فنّ الرواية، كنت متحمسًا للغاية، غير أم حماسي الزائد […]

الروتين اللطيف: زائر غير مرغوب به، لكن لماذا؟!

حياتي يسودها الروتين، يا لها من حياة مملة! لطالما “عنّفت” نفسي لتقصيرها في خلق حياةٍ ممتعة، مستخدمًا العبارة السابقة. ظننت -لفترة طويلة- أنني ما لم أخض تجارب جديدة، كل يوم، فلأنني لست حيًا! شعرت بالإحباط واليأس وأنا اقرأ عن إنجازات الآخرين، وأشاهد صورهم على شبكات التواصل الاجتماعي وهم يتحدون المخاطر (متوهمًا أن ذاك نمط حياتهم […]

المقارنة: كاس* على كل الناس

تُدهشني اللقطات -في الأفلام والمسلسلات- التي تستعرض لحظات “التنوير”؛ حيث يستعيد البطل لحظات الماضي، فيربط بينها، ويصل إلى حكمة حياتية. ونادرًا ما انتبه إلى حدوث ذلك في حياتي الشخصية! استيقظت اليوم منتويًا تنظيف بعض جوانب حياتي، وكانت البداية مع “بريدي الإلكتروني”، وتحديدًا المسودات (حيث أحتفظ ببيانات التسجيل التي رفض المتصفح الاحتفاظ بها.. قصة طويلة). المهم، […]

تجربة ترجمة كتاب في ظروف الخراب!

حين أخبرت صديقي يونس أنني تعاقدت مع دار نشر لترجمة كتاب من اللغة الإنجليزية إلى العربية، هنئني واقترح عليّ أن نُجري مقابلة بعد إنجازي المَهمة.لكنني للأسف لم أُنجزها، فقد اعتذرت (يوم التسليم!) أهلًا بكم أعزائي القراء في هذه التدوينة التي طال انتظارها من قِبلي، فاليوم سأتحدث عن أيامي الـ.. لا أريد أن أقول: الخرِبة (رغم […]

تجربة تسويق قطعة محتوى – اليوم (2)

كما أتفقنا في الجزء السابق، سأعمل -معتمدًا على مهاراتي المتواضعة في التسويق بالمحتوى– على تسويق قطعة المحتوى، وذلك ضمن إطار خطوات عملية لتطبيق نصيحة مطوّر الويب المغربي عيسى محمد علي: لماذا المبرمجون العرب لا يدونون؟وهي خطوة سبقني إليها الرائع دومًا هادي الأحمد في سلسلته: كتابة القصص، وآخرون.. نعود إلى موضوعنا حصلت القطعة على إعجابين وتعليق. […]

تجربة تسويق قطعة محتوى – اليوم (1)

كلما دخلت المدونة، لم أجد ما أكتبه! لا تسئ فهمي، فأنا لا ولن أعاني -بإذن الله- من قفلة الكاتب، التحدي فقط أنني لا أجد المحتوى المناسب لأنشره.فمن جهة، أكاد أجزم أن جمهور المدونة قد ملّ من تدويناتي الشخصية.وكلما رغبت في كتابة تدوينة عن مواضيع تهمّني (كالكتابة – تنمية الذات – العمل المستقل وغيرها)، توجّهت أنظاري […]

مقدمة في الكتابة الاحترافية (7/7)

بما أن هذه السلسلة قد قاربت على نهايتها، وما زال هناك الكثير لتتعلمه ككاتب مستقل، فسأستغل الوقت في هذه التدوينة لأخبرك عن بعض الأمور التي يمكنك القيام بها لتقوية قدراتك في الكتابة.   دعني أخبرك -كمواطن وكاتب أمريكي الجنسية- أن الإنجليزية التي تتحدثها تختلف كثيرًا عن الثقافة الأمريكية. إننا نعيش في عالمين مختلفين تمامًا حيث […]

مقدمة في الكتابة الاحترافية (6/7)

نشأت في حيّ محاط بـ 200 فدان من الغابات، وهو ما كان يمثّل بالنسبة لأي فتى معنى الروعة الحقيقي، ما زلت أذكر حصون الأشجار التي بنيناها، ورائحة نيران المخيمات، والكثير من الأمور الأخرى التي لا يعرفها معظم الأطفال: مثل المطاردة التي جرت بيني وبين حيوان مفترس. لم تتوقع ذلك، صحيح؟ كنت في الـ 12 من […]

مقدمة في الكتابة الاحترافية (5/7)

سأطلعك اليوم على سرّ بسيط -لكن تأثيره مدهش- في عالم كتابة المحتوى، فهل أنت جاهز؟   أحيانًا، يمكن لطريقة تنسيقك للمقالة أن تكون ذات تأثير كبير يفوق تأثير كلماتها بحدّ ذاته   لا بد أنك تتسائل عن السبب! للإجابة، دعني اسألك بعض الاسئلة: من أين تحصل على الأخبار؟ كيف تتواصل مع الآخرين عبر البريد الإلكتروني؟ […]

تمرير للأعلى