أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (12)

د. سوكي، اسم مميز لمدوِنة مدهشة، تأخذنا في رحلة لطيفة ضمن أيامها.. أو هذا ما أعتادت فعله على الأقل قبل أن تنقطع عن التدوين! حدثتنا عن قنوات اليوتيوب التي تفضلينها، ورشحتِ لنا بعض النشاطات اللطيفة، لكن ماذا عن المدونات؟ هلّا ذكرتِ لنا أسماء مدونات تستمتعين بمتابعتها؟ لاحظت إصرارك على إخفاء اسمك الحقيقي، فمما تخشين؟ كيف […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (11)

صفية عبدالرحمن، لا نعلم عنها سوى ما تفضله من كُتب! (إضافة لكونها وُلدت يوم جمعة) لذا كانت لنا هذه الاسئلة معها: ما الفرق بين شخصيتك الحقيقية وشخصيتك على المدونة؟ [فلا بدّ من وجود اختلاف!] أظن الوقت قد حان لتحديثنا عن مدام بوفاري، ألا تتفقين معي في ذلك؟ ومن دون لوم: ننتظر تدوينة لا مجرد إجابة […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (10)

أحتاج لاستشارة طبيب، أصبح الأمر جديًا! لم يعد الأمر متعلقًا بافتقاد معنى الحياة، وإنما بالميول الانتحارية. مررت بظروف أصعب، لذا.. لا مشكلة لديّ بما يحدث حولي. إنما بالنداء داخلي الذي يدعوني لوضع حدً لحياتي، ويضرب بغاية (الحفاظ على عائلة معلّقة في عنقي) عرض الحائط. كتبت الجزء الأول من هذه الإجابة قبل أن أخلد إلى نومٍ […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (9)

يسعد الإنسان حين يرى أقلامًا رائعة كالتي سنقرأ لها بعد قليل. الملفت للنظر أن معظم الضيوف هم من الأدباء الذين صدرت لهم رواية أو أكثر. لذا، حاولت قدر المستطاع أن أطرح مستوى مختلف للاسئلة لتناسبهم (وآمل أن أكون قد وفقت لذلك). ابتهال سلمان، نادرًا ما أشعر بالغيرة من كاتب ما، لكن اللغة الشعرية لأستاذتنا هنا.. […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (8)

مرّ اليومان السابقان بطريقة غريبة، حيث أصل إلى نهاية اليوم لأتذكر -فجأة- أن عليّ نشر تدوينة! فأُسرع وأتصفح مدونة أو اثنتين.. وأنتم تعرفون البقية. لذا، قررت اليوم أن ابدأ مبكرًا، وتحديدًا: الساعة 00:38 من صباح يوم الجمعة، لكنني سأُجدول التدوينة بحيث تصلكم (وتصل المذكورين فيها) في تمام الثامنة صباحًا، علّها تكون فاتحة خير لهذا اليوم […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (7)

عامر الرواي، الشخص الاجتماعي جدًا: “الصمت خيارٌ لست أملكه” ماذا تقصد بهذه الجملة؟ مَن صمم شعار مدونتك؟ وما قصتك معه؟ ولماذا أخترته شخصيًا إلى هذا الحد؟ هل تفكر في إحياء “عين التقنية”، أم تُراك صرفت نظرك عن الفكرة تمامًا؟ حديث شخصي: يومي كان مزدحمًا، حتى أنني بذلت جهدًا خرافيًا للمشاركة في #مشروع_شهر_الكتابة جميلٌ أن يؤمن […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (6)

الوقت يمضي مسرعًا، وضيوفنا اليوم مستعجلون أيضًا! نبدأ اليوم مع ريادي الأعمال/ جابر صالح حدبون: لفت نظري في صفحة التعريف بشخصك الكريم، إشارتك للتواصل على أنه هواية! والسؤال: كيف يختلف التواصل مع الأصدقاء المستقبليين عنه مع العملاء المستقبليين أيضًا؟ لماذا تكثر الأخطاء التقنية bugs في منصات التجارة الإلكترونية؟ وما هي (المنارات) التي يمكننا عبرها الاسترشاد في […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (5)

الصحفية أمل السعيدي، لا أظنّها تمانع إن وصفتها بالشخصية الحادّة الهشّة. (ملكة أرض الضباب) من الشخصيات التي تغرّد دائمًا خارج السرب، لا تريد التواصل مع أحد، وإنما هي تدّون لتنقذ نفسها. أشعر برغبة في استفزازها (وهو شعور هجرني منذ سنين!) قلتِ أن صور المكتبات الكبيرة، أو المليئة بالكتب والاكسسورات، تشعرك برغبة في القيء، ألا تمتلكين […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (4)

في جولة اليوم، سنتعرف إلى شخصيات شهيرة وثرية فكريًا، تطلّب الخروج بقائمة الاسئلة أدناه قرابة 4 ساعات! لذا، سيكون لطفًا كبيرًا منكم أن تشاركوها مع أصدقائكم. وتذكروا أن العرض إياه لا زال ساريًا علي بوصالح، شخص متعدد المواهب والإنجازات، انقطع عن التدوين فجأة، فحزّ ذلك في نفسي كثيرًا: استمرّت نشرة رمان الأسبوعية لفترة لا بأس […]

أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (3)

تؤكد ليّ هذه الرحلة، يومًا بعد يومًا، أن هناك العشرات من المواهب التدوينية التي نكاد نفقدها.أودّ هنا الإجابة عن سؤالٍ لم يُطرح: ما الذي يُجبرك على القدوم، في ذات الوقت تقريبًا،… .. لتحاور أشخاصًا ربما لم يعودوا موجودين؟! إجابتي البديهي (والتي ذكرتها هنا) أنني شغوف بالتدوين.. وشغوف حقيقي أيضًا.😳 على الجانب الآخر، أعاني مما ذكرته […]

تمرير للأعلى