مدونة م.طارق الموصللي

متى يتوجب عليك الانتقال بكتابة المحتوى إلى المرحلة التالية؟

روبوت يحب كتابة المحتوى

روبوت يحب كتابة المحتوى

بدأ الكثير من المبدعين مثل (ميغان بينكني رذرفورد Megan Pinckney Rutherford)، عملهم في كتابة المحتوى كهواية؛ إذ أنشأت مدونة Shades of Pinck توثّق فيها أسلوب حياتها وأسفارها. وقبل أن تُدرك، تكونت لديها بوادر شركة تجارية.

لكن النقلة من (هاوٍ) إلى (رائد أعمال) في مجال كتابة المحتوى تتطلب تحولًا في العقلية، وهو لا ينشئ تلقائيًا داخل كل كاتب محتوى. إذ يبدأ كل شيء ببعض التفكير العميق، كما يقول جو بوليزي Joe Pulizzi، مؤسس The Tilt. “يتحتم عليك بدء التفكير في أهدافك وما تريده. هذا أهم شيء”.

يعد امتلاك العقلية التجارية إحدى السمات الأربع لرائد أعمال المحتوى الناجح، وفقًا لتقرير “The Unconventionals” لعام 2021 الصادر عن The Tilt:

“يركز رواد أعمال المحتوى على الجوانب المالية وهيكلية شركات المحتوى والتي تتضمن: كيفية تحقيق الدخل، وكيفية توظيفه (تنويع طرق استثماره)، وكيفية بناء الأصول عوض الاكتفاء بالإعجاب بالذات. ولا تعدّ كتابة المحتوى إحدى المهام التي يقضون بها معظم وقتهم”.

مع نمو جمهورك وزيادة التفاعل، ستلفت انتباه العلامات التجارية، كما يقول جيس هونيشن Jess Hunichen، الشريك المؤسس لمجموعة Shine Talent Group. “يحدث هذا عادةً عندما … يبدأ الحديث عن العقود واللوجستيات والضرائب والتمويل، هنا ستحتاج (أنت) لبدء تطوير عقلية صاحب العمل ورؤية (كتابة المحتوى) باعتبارها مهنة بدوام كامل”

للأسف..

لا توجد طريقة موضوعية -وسهلة- للإجابة عما إذا كنت مستعدًا لتبني عقلية رائد أعمال المحتوى. ولن تساعدك أي مقاييس أو قواعد قياس في تحديد ما إذا كان الوقت قد حان. يقول إريك بيرد Erick Byrd,، الأستاذ المساعد في قسم التسويق وريادة الأعمال والضيافة والسياحة في جامعة نورث كارولينا:

“بمجرد اتخاذ قرار واعٍ: أريد أن أبدأ في جني الأموال من القيام بذلك – أريد أن أبدأ في دفع فواتيري – أريد في النهاية أن أحصل على ملايين الدولارات التي أرى أن البعض يكسبها؛ تنتقل من هاوٍ إلى رائد أعمال، “

هيئ نفسك للنجاح من خلال بناء إستراتيجية وعقد نية حول كل قرار. تقول ميغان: [احصل على الأدوات اللازمة لتحديد الفرص العظيمة -وأخرى غير الرائعة- من حولك، وتذكر: عدم امتلاك عقلية رائد الأعمال قد يعني أيضًا عدم الاحترافية، وعدم تحوّل الأمور لصالحك في وقتها المحدد، وعدم وضع جهد إبداعي وراء المحتوى. في تلك الحالة، فستخسر الفرص المستقبلية.]

مهما كان طريقك نحو بناء عقلية رائد أعمال المحتوى، فكن مستعدًا للعقبات، بما في ذلك متلازمة المحتال Imposter syndrome. يقول جو: “بغض النظر عن مدى نجاحك، لن يغادرك شعور أنك لم تنجح تمامًا. وهذا شيء جيد. فإن شعرت أنك نجحت، فربما تحتاج إلى التأكد من حقيقة أنك أصبحت رتيبًا للغاية”.

المصدر: نشرة the tilt 👉 رابط إحالة مجاني

بالمناسبة، لديّ سؤال: الجميع يعرف معنى التسويق بالمحتوى، أليس كذلك؟

لحظة! لم يكن هذا سؤالي😅، وإنما: هل تعرف صديقتنا نورة وتدوينتها: أمثلة على شركات فشلت في التسويق!

متى يتوجب عليك الانتقال بكتابة المحتوى إلى المرحلة التالية؟
Exit mobile version