مقدمة في الكتابة الاحترافية (1/7)

سنتشارك في هذه السلسلة، الرحلة التي خاضها “كيث كونز” حتى أصبح كاتب محتوى يجني أكثر من 20000$ شهريًا.

 

لكن من هو كيث كونز؟

هذا ما سنتعرف عليه من خلال الرسائل التي نشرها ضمن المدونة التابعة لموقع iwriter،  ولمن لا يعرف هذا الموقع: فهو منصة تجمع بين الكتاب المستقلين وأصحاب مشاريع الكتابة ممن يملكون أفكارًا للكتابة عنها، لكنهم يفتقدون لمهارة التعبير عنها بالكلمات.


الموقع متخصص بالمقالات المكتوبة باللغة الإنجليزية (أما لمن يُتقن اللغة العربية، فيقدّم موقع “استكتب” خدمة مشابهة للناطقين باللغة العربية).

بالعودة إلى الرسائل التي نشرها كيث كونز، ونظرًا لما فيها من فائدة ومتعة أثناء قراءتها، فقد قررت ترجمتها -بتصرّف كالعادة- ونشرها هنا في المدونة. راجيًا من الله أن تنال إعجابكم 🙂

الرسالة الأولى:

مرحبًا، اسمي (كيث كونز – Keith Koons)، أعمل كاتب إعلانات (copywriter) منذ 14 عامًا تقريبًا. كما أنني امتلكت العديد من الشركات، وأدرت بعضها، وشهدت الكثير من النجاح .. لكنني في النهاية قررت أن أصبح كاتبًا مستقلًا.

لماذا؟

حسنًا! أولًا، أتقن الكتابة جيدًا، وأجني من الكتابة أموالًا طائلة. علاوة على ذلك: أحبّ الحريّة، والقدرة على الكتابة من أي مكان هو شعور رائع، ﻷنه يتيح ليّ التركيز في حياتي على الأمور التي تهمني فحسب.

والآن لنتوقف عن الحديث عنيّ (حيث سأروِ قصتي الشخصية بعد قليل)، دعنا نتحدث عنك.

 

قد تتسائل: هل المستقبل يحمل لي الكثير ككاتب؟


وسأجيبك بـ(نعم) دون أدنى تفكير، لكن في الواقع أنت وحدك من تقرر ذلك. لكي تنجح في الحياة لا بدّ أن يكون لديك ما يكفي من الالتزام. فبينما أستطيع تعليمك الكتابة كالمحترفين، لا يمكنني منحك شغف الكتابة.

المشكلة الأخرى التي تواجه الكتّاب المبتدئين هو تركيزهم على المال، في الوقت الذي تغيب عن أذهانهم حقيقة أن الكتابة المستقلة هي عمل حقيقي يعتمد فيه الآخرون عليك.

هذه العروض التي تراها على موقع iWriter هي لعملاء حقيقيين يدفعون مالًا لقاء المحتوى الذي تكتبه لمواقعهم الإلكترونية. هل تسائلت يومًا عن سبب توظيفهم للكُتّاب الجدد (مثلك)؟

الجواب بسيط، أنت تساعد مواقعهم في الوصول للعالمية بطرق مختلفة.

 الكتابة الاحترافية

أولًا، تساعد كتاباتك الشركات على تعريف عملائها بالعلامة التجارية، وهذا ما يؤسس لعلاقة بين إدارة الشركة والعملاء، مما يدفع المذكورين أخيرًا للشراء منها في نهاية المطاف.

كما أن المحتوى مهم لمحركات البحث أيضًا، فالقاعدة تقول أن الموقع الذي يقدّم أفضل محتوى هو الأجدر بتصدّر نتائج البحث. وأنت تلعب دورًا محوريًا في ذلك ككاتب، لهذا السبب عليك منح كل مقالة تعمل عليها على موقع iWriter اهتمامًا خاصًا… فهي تساعد كلًا من محركات البحث والقراء.

لذلك عندما تكتب مقالة ﻷحد العملاء، عليك أن تسأل نفسك: “لماذا يريدون هذه المقالة؟” أو بعبارة أخرى “كيف يمكن أن تساهم المقالة التي أكتبها في نجاحهم؟

وهذا ما يقوم به المحترفون لضمان رضا عملائهم، وكلما قضيت وقتًا أطول في فهم احتياجات عملائك، كلما أصبح من السهل عليك الحصول على مهام إضافية.

الآن، أنا أعلم أن الحصول على بعض الدولارات لقاء كل مقالة لا يبدو أمرًا مغريًا.

لكن دعني أخبرك أنني كنت في نفس موقفك هذا بالضبط.

كان أول موقع أكتب فيه بشكلٍ مدفوع هو شبكة (Yahoo Contributor)، وذلك عام 2000. وكل ما حصلت عليه حينئذٍ لقاء مقالي المذهل هو:1.24$
وحتى خلال الأشهر القليلة الأولى، لم يكن هناك أي تحسّن في مستوى الأرباح.
لكن ما لم أكن أعلمه هو أن العمل الشاق يؤدي بالفعل إلى تحقيق أرباح حقيقية، ويحتاج إلى موقع مثل iWriter لمساعدتك على رؤية الصورة كاملةً.

على سبيل المثال، خلال الأسبوع الماضي حصلت على 7500$ لإعادة كتابة 10 صفحات لموقع شركة (Fortune 500) الإلكتروني. وقبلها بأسبوع دفعت ليّ شركة تأمين 15000$ لكتابة نص فيديو (video script) مكون من 125 كلمة لحملة إعلانية ضخمة كانوا على وشك إطلاقها. واحصل على العديد من المشاريع المشابهة كل شهر، و بدأت بالضبط من المكان الذي تقف فيه أنت اليوم!

ﻷكون صادقًا، فقد كنت محظوظًا في أيامي الأولى من العمل، حيث حظيت بتوجيهات مهمة من مرشديم مذهلين، لكن لا داعي للقلق، سأخبرك بكل شيء خلال التدوينات القادمة، لكن كنّ متأكدًا من أن لا شيء مما فعلته سيعجز شخص مثلك عن فعله. فقط إن كان لديك شغف حقيقي بتعلّم الكتابة الاحترافية.

وكما أخبرتك سابقًا: لا يمكنني منحك ذاك الشغف. بل يجب أن يكون داخلك أنت.

 

المزيد من المتعة؟ 10 طرق يمكن للتدوين أن يغيّر بها حياتك وحياة الآخرين!

والآن، دعني أختم درس اليوم ببعض الوعود:

أعدك أنني سأبذل قصارى جهدي لجعلك كاتبًا أفضل، سأعلمك كل طريقة تجعلك كاتب إعلانات من الطراز العالمي، يقف الناس طوابير في انتظاره ليستأجروا خدماته، سأعلمك الأساسيات، وكيفية كتابة العناوين الرئيسية، وأسرار محركات البحث، وكل شيء آخر تحتاج إلى معرفته.

كل ما أطلبه في المقابل:

أن تمنح نفسك فرصة، اقرأ هذا الدرس (والدروس التي تليه) برويّة ، والأهم من ذلك: ادفع نفسك كل يوم لتصبح كاتبًا أفضل، هذا ما يفعله المحترفون الحقيقيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.