كيف أحقق النجاح مثل إيلون ماسك؟

إيلون ماسك

ليس هذا مجرد عنوان خادع أحاول من خلاله جذب الانتباه، بل سنتحدث اليوم عمّا جعل إيلون ماسك يحصد كل ذاك النجاح بخطوات عملية، ولكن قبل ذلك، ربما يتبادر إلى ذهنك سؤال في غاية الأهمية.

من هو إيلون ماسك؟

إيلون ماسك

لا يهمنا تاريخ تولده، بقدر ما يهمنا أن نعرف أنه باع أولى شركاته (Zip2) وهي دليل للمواقع المحلية على الانترنت، وكانت تقوم بتوفير الخدمة لبعض المواقع الشهيرة كصحيفة النيويورك تايمز New York Times عندما كان في العشرين من عمره لقاء 307 مليون دولار نقدًا و34 مليونًا على شكل أسهم.

وفي الـ 28 من عمره، أصبح ماسك شريكاً مؤسساً لشركة الحوالات والخدمات المالية X.com ، وبعد عام أدى اندماج كل من شركة X.com و شركة Confinity إلى انشاء ما يعرف اليوم بشركة PayPal.

لم يقف ماسك عند هذا الحد، فأسس عام 2002 شركة تكنولوجيا الفضاء سبيس إيكس SpaceX بهدف بناء مركبات للرحلات الفضائية التجارية. خاض ماسك مغامرة جديدة بإنشائه شركة تيسلا موتورز، وهي شركة مخصصة لإنتاج سيارات كهربائية على تطاق عالمي واسع، وفي 2008 كشفت الشركة عن سيارة رياضية باسم رودسترRoadster قادرة على التسارع من الصفر إلى 96 كيلومتراً في الساعة خلال 3.7 ثانية، كما جهزت ببطارية من نوع ليثيوم أيون تكفي لقطع 400 كيلومتر بعد كل عملية شحن. وقد حظيت هذه الشركة بدعم كل من شركة ديلمر Dailmer الألمانية وتويوتا Toyota.

دخل ماسك وشركته سبيس إيكس التاريخ عندما أطلقت الشركة صاروخ فالكون ناين Falcon 9 إلى الفضاء وهو مركبة فضائية غير مأهولة نقلت نصف طن من المؤن إلى رواد الفضاء المتواجدين على متن محطة الفضاء الدولية لتصبح بذلك أول شركة خاصة ترسل مركبة فضائية لمحطة الفضاء الدولية!

كل ذلك وهو لم يبلغ الـ 40 من عمره بعد!
فكيف تمكن من تحقيق كل ذلك؟

1) عشق القراءة:


كانت الخصلة الأكثر إثارةً للدهشة في شخصية إيلون هي إلتزامه بالقراءة. فمن صغره لم يكن الكتاب ليفارق يده. يتحدث شقيقه الأصغر “كيمبال ماسك” لم يكن من المستغرب أن يقرأ “إيلون” لمدة 10 ساعات يوميًا… 10 ساعات! هذه مدة طويلة حتى بالنسبة إلى شخص بالغ. 
وخلال عطلة نهاية الأسبوع، كان يمكن له أن يقرأ كتابين في يومٍ واحد.
في بعض الأحيان، وحينما كان يرافق أهله أثناء التسوق، يحدث أن تجدهم يبحثون عنه، وأين برأيك كانوا يجدونه؟ أحسنت! كانوا يجدونه متربعًا على أرضية إحدى المكتبات، وهو يتصفح كتابًا جديدًا.

السرّ الأول: حبه للقراءة … بشكل مبالغ فيه أحيانًا.

2) التركيز


تتحدث عائلة إيلون ماسك عنه فتقول: كان يدخل فيما يُشبه الغيبوبة عندما يقرأ، وليس أثناء القراءة فحسب، بل في كل ما يفعله. وهذا ما مكّنه من العمل بكفاءة لمدة 100 ساعة أسبوعيًا على قضية واحدة في حياته. وهذا ما مكنه من إدارة شركتين تختلفان في مجالات عملهما بكفاءة عالية، رغم ما قد تواجهانه من تحديات. حيث يمكنه التركيز في مهمة، لينتقل إلى أخرى بسرعة مع ذات القدر من التركيز، دون أن يتعب.
كان يعمل كآلة، وربما يقرأ كآلة أيضًا.

السرّ الثاني: كان يُشبه شعاع الليزر في التركيز على ما يفعله، سواء كان دراسةً أم عملًا.

3) سرعة القراءة

لم يكتفِ إيلون ماسك بقراءة العديد من الكتب، بل كان يلتهم الكتب إلتهامًا.
فبعد نهاية اليوم الدراسي في الثانية ظهرًا، كان يتوجه إلى المكتبة ويبقى فيها حتى الـ 6 مساءًا. 

“في مرحلة ما، لم يتبقى أي كتاب لم اقرأه، كنت حينئذٍ في الصف الثالث أو الرابع. وحاولت إقناع أمين المكتبة بطلب المزيد من الكتب، لذلك بدأت بقراءة (الموسوعة البريطانية)، وأفادني ذلك كثيرًا. أنت لا تعرف مقدار جهلك حتى تبدأ الإطلاع على مجالات أخرى” إيلون ماسك

وقفة: 
نحن نتحدث هنا عن مجرد طفل صغير، من المؤكد أن الساعات الطويلة التي استثمرها في القراءة اليومية ساعدته في تحقيق كل تلك الانجازات حينما كبر. ولكن علينا ألّا ننسى أنه -نظرًا لقراءته كل كُتب مكتبة المدرسة- فهو بلا شكّ كان يمتلك (سرعة قراءة مميزة) منذ صغره. 

السر الثالث: امتلاكه لسرعة قراءة أعلى من القارئ العادي.


4) الذاكرة

وفقًا لإيلون ماسك نفسه، فعقله يعمل بطريقة بصرية. يمكنه رؤية الصور في عقله بوضوح. يُشبه ما نحصل عليه بواسطة برامج التصميم!

“يبدو كما لو كان جزء الدماغ المسؤول عن المعالجة البصرية لما حولي، قد تمّ الاستيلاء عليه من الجزء المسؤول عن التفكير” إيلون ماسك

وهذا ليس كلامًا في الهواء، فبحسب شهادات أهله، كان قد أنهى جزئين من الموسوعة البريطانية عندما كان لا يزال طفلًا.
تسأل أخته الصغرى (توسكا) عن المسافة بين الأرض والقمر، فتنطلق الإجابة الدقيقة من فم أخيها إيلون.

“كان يمكننا أن نسأله في أي شيء، وكان يتذكره كما لو كان يحتفظ بالموسوعة داخل عقله” توسكا ماسك

السرّ الرابع: امتلاكه لذاكرة صورية قوية.

الخلاصة:

مكنه كل من حبه للقراءة، وتركيزه الشديد، وسرعة القراءة، وأخيرًا امتلاكه لذاكرة صورية مذهلة. بأن يطلع على الكثير من المعارف، وأن يحتفظ بها في ذاكرته ليطبقها كلما تطلبّ الأمر.

You Might Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.