مدونة م.طارق الموصللي

لماذا يُعتبر المحتوى الأصلي أهم ما في الوجود السيبراني؟

المحتوى الأصلي

المحتوى الأصلي

في عالم اليوم المشحون رقميًا، يعد المحتوى الأصلي مكونًا لا يمكن التنازل عنه لحملة تسويق رقمية فعالة. باختصار، يعزز المحتوى الفريد -غير المنسوخ- ترتيب موقعك في محركات البحث وكذلك ظهورك على الإنترنت. ويؤدي أيضًا لدعم شهرتك على الإنترنت وصورة علامتك التجارية من خلال جعلك مصدرًا موثوقًا للمعلومات في مجالك.

ازدادت أهميته -بشكل خاص- مذ خرج (العم غوغل) بتحديث الطائر الطنان Hummingbird، والذي يميل لدعم المحتوى المنطقي “لغويًا” على حساب مواقع الويب التي تحاول “خداع” الخوارزمية بتدوير الكلمات المفتاحية وتقديم محتوى مكرر.

علاوة على ذلك، سيحرص جمهورك دومًا على اكتشاف الجهد والإبداع الحقيقي. عندما تقدم محتوى أصليًا وثيق الصلة باهتمامات جمهورك، فإنهم يلاحظون ويقدّرون ذلك.

في الواقع، يعتقد 78% من المستهلكين أنك مهتم ببناء علاقة جيدة معهم عندما يرون محتوى مخصصًا بدلًا من مجرد معلومات عامة.

ماذا يعني “المحتوى الأصلي” أصلًا؟


في مجال التسويق بالمحتوى، تعني كلمة “أصلي” شيئًا لم يُنشر عبر الإنترنت من قبل. بعد أن أصبحت خوارزميات محرك البحث أكثر تعقيدًا وبدأت في تقييم المحتوى عالي الجودة عبر مواقع الويب التي حاولت التلاعب مستخدمةً الكلمات المفتاحية غير المرغوب فيها، احتل المحتوى الأصلي مكانه الصحيح في عالم التسويق الرقمي.

ببساطة، إذا اجتاز المحتوى المٌقدّم اختبار الانتحال ولم يكن ثمّة محتوى مشابه له على الشابكة، فسيُتعبر فريدًا في نظر محركات البحث. غرّدها

لم يعد مسموحًا لصفحة محشوة بالكلمات المفتاحية العشوائية والروابط الخلفية “Backlinks” المشبوهة أن تتسلل إلى أعلى النتائج. اعتادت هذه الصفحات إحباط زائريها لافتقارها المعلومات الجيدة وجعلت من الصعب العثور على مصادر موثوقة. هذا هو السبب في زيادة محركات البحث من معايير الترتيب الأعلى لطلبات البحث. في الواقع، إذا كان محتواك مكررًا أو اعتدت إنشاء مدونات مليئة بحشو الكلمات المفتاحية، فستُعاقب وتُرسل (بكنوزك المزيفة) إلى أسفل القائمة!

اليوم، انتبه المسوقون لذلك فعمدوا لمساعدة عملائهم على تحديث مواقعهم الإلكترونية القديمة لاستيفاء معايير تحسين محركات البحث المتطورة. يعد استبدال المحتوى القديم بشيء ذي قيمة جزءًا مهمًا من هذه الإستراتيجية.

لكن عن أي نوع محتوى نبحث؟

وفقًا لـ HubSpot، فإن أنواع المحتوى الثلاثة الأكثر جاذبية على شبكات التواصل الاجتماعي: المقالات والصور والفيديو. يعتمد نوع المحتوى الذي تستخدمه على الطبيعة الفريدة لمؤسستك واهتمامات جمهورك المستهدف. على سبيل المثال، إذا كنت صاحب شركة أثاث ترسل قطعًا غير مجمعة إلى عملائك (آيكيا ikea على سبيل المثال)، فوجود مقاطع فيديو “كيف تركبها بنفسك” والتمثيلات البصرية (الانفوجرافيك) على موقعك الإلكتروني وصفحاتك على شبكات التواصل الاجتماعي سيمنحك مكانة عالية للغاية.

إذا كنت وكيل عقاري، فستثير جولات الفيديو للعقارات الجديدة اهتمامًا كبيرًا. الأمر نفسه ينطبق على المدونات التي تتناول أمورًا أكثر تعمقًا، مثل كيفية تجهيز منزلك قبل طرحه في سوق العقارات. اعتمادًا على نوع المعلومات التي تريد إيصالها، ستعمل أنواع وسائط معينة بشكل أفضل لك وللأشخاص الذين تتحدث إليهم. أفضل طريقة للبدء: طلب مسوّق بالمحتوى عن طريق (تزويد) لتحديد جمهورك المستهدف ووضع خطة محتوى.

السؤال الأهم: لماذا المحتوى الأصلي مهم؟

تخيل صفحة ويب HTML قديمة تتضمن مجموعة من الكلمات المفتاحية العشوائية أسفل الصفحة الرئيسية (جنبًا إلى جنب مع رمز اللهب دلالة الحداثة!). والآن، تخيل موقعًا أنيقًا وسهل التصفح يمكن تمريره بسلاسة ويقدم معلومات قيمة من الواضح أن شخصًا حقيقيًا كتبها. أيهما أكثر احتمالًا لكسب ثقتك؟

إذا كان بمقدورك ملاحظة الفرق بين موقع ويب ذي محتوى جيد مقابل محتوى سيئ، فسيلاحظ جمهورك بالتأكيد إذا حاولت “اتباع طريقٍ ملتوٍ” نحو تصنيف أعلى من خلال المحتوى المكتوب على عجل أو المحتوى المحشو بالكلمات المفتاحية. والآن، تعمل محركات البحث على إزالة المعلومات السيئة من أفضل نتائجها. تتمثل طريقة التماشي مع هذه الخوارزميات عبر إنشاء محتوى مدروس ورائع وأصلي يستحق المشاركة.

غوغل، أكبر محرك بحث في العالم، يلاحظ أيضًا المحتوى الأصلي ويأخذه كعامل للمساهمة في مصداقية موقع الويب، مما يزيد من احتمالية حصوله على ترتيب أعلى في نتائج محرك البحث للكلمة المفتاحية المتضمنة في النص. إذا كنت تريد أن تنضم إلى (الصفحة الأولى) فأنت بحاجة إلى محتوى أصلي وملائم. فيما يلي بعض الأسباب الأخرى التي تجعلك بحاجة إلى محتوى رائع على موقعك الإلكتروني وكذلك صفحاتك على شبكات التواصل الاجتماعي اليوم.

مصداقية أعلى = المزيد من الأعمال

باستخدام المحتوى والاستراتيجية المناسبين، سترى المزيد من الاشتراكات والعملاء المحتملين والاهتمام فيما يتعلق بنشاطك التجاري. القاسم المشترك الذي يجمع الشركات هو أن العملاء يرغبون في الشراكة/توظيف شخص على دراية بأعمالهم. وهكذا، عندما يجيب محتواك على استفساراتهم عبر الإنترنت، فإنك تتحول -تلقائيًا للشخص المناسب لحل مشكلاتهم.

تخيل عميلاً يحتاج إلى إصلاح شرفته. كخطوة أولى، سيبحث عبر الإنترنت عن التكاليف والتفاصيل المتعلقة بالمشروع. ثم يجد تدوينة مُصاغة جيدًا حول الموضوع تُخبره تمامًا بما يمكن توقعه. وهي التدوينة التي نشرتها مذ قليل. والآن، خمن بمن سيتصل؟

من خلال نشر قطعة محتوى كل مرة، فإنك تستثمر في أن تصبح خبيرًا في مجال تخصصك. استمر في نشر إجابات حول الاحتياجات المحتملة لعملاؤك، وأخبرهم كيف بمقدورك المساعدة.

إجابتي عن سؤال ما هو أفضل بديل لجوجل أدسنس لمواقع الجمهور العربي؟

تكلفتها أقل لكنها أكثر كفاءة

وفقًا لـ DemandMetric، يكلف تسويق بالمحتوى 62% أقل من التسويق التقليدي ويمكن أن يجلب ما يصل إلى 3 أضعاف العملاء المحتملين.

ليبقى السؤال، لماذا تنفق المزيد على الأساليب (المتطفلة) مثل الإعلانات التلفزيونية واللافتات وإعلانات الإذاعة بينما يمكنك إنفاق أقل على إنشاء المحتوى الذي يبحث عنه عملاؤك بأنفسهم؟! فكرة تستحق النشر

يمكنك كسب المزيد من الروابط الخلفية

نظرًا لاكتساب محتواك مزيد موثوقية عبر الشابكة، فمن الوارد جدًا أن تبدأ مدونات أخرى في الإحالة لتدويناتك. وفي كل مرة يتجه فيها شخص ما إلى تدوينتك كمصدر، فإن محركات البحث مثل “غوغل” تزيد في سمعتك من حيث الموثوقية. إذا واصلت إنتاج محتوى أصلي عالي الجودة، فيمكنك البدء في كسب بعض الروابط الخلفية ذات القيمة العالية على مواقع الويب الموثوقة الأخرى، والتي يمكن أن تساعدك في الارتقاء إلى الصفحة الأولى من نتائج البحث.

قد يستغرق حدوث ذلك بعض الوقت، ولكن باستخدام المحتوى المناسب واستراتيجية تحسين محركات البحث، يمكنك السماح لمحتواك الرائع بالعمل من أجلك وتعزيز سمعتك عبر الإنترنت. إذا كنت تبدأ من الصفر، فلا تقلق! إذ ثمة عدد غير قليل من الطرق للحصول على روابط خلفية حتى لو لم يعرف أحد من أنت، وكلها سهلة التنفيذ ببعض الجهد.

ستحظى بمشاركات على شبكات التواصل الاجتماعي

عندما يُشارك محتواك الأصلي على شبكات التواصل الاجتماعي، فسيساعد ذلك أيضًا في ظهورك على الإنترنت. الآن بما أن مُحسّنات محرّكات البحث تفضل المحتوى المكتوب ومنشورات شكبات التواصل جنبًا إلى جنب مع العناصر الأخرى مثل الكلمات المفتاحية، فلا مجال للخطأ في إنشاء نوع المحتوى الرائع الذي يمكن مشاركته.

هل ستنقر على زر المشاركة في المدونات الرائعة لأنك رغبت بتوفير بعض الوقت والمال، أم تودّ الاستثمار لتكون صاحب التدوينة التالية المُستحقة للمشاركة؟ القرار قرارك!

مزيدًا من المشاركات والتعليقات

غالبًا ما يحفز المحتوى المثير للاهتمام والرائع الرغبة بالمشاركة. إذا شارك جمهورك محتواك كفاية، فستبدأ في تلقي المزيد من التعليقات من أشخاص جدد. يمنحك هذا فرصة للتفاعل مع المزيد من الأشخاص. تحب خوارزميات غوغل الحالية أيضًا مشاركات شبكات التواصل الاجتماعي، مما يجعل المحتوى الجدير بالمشاركة مفيدًا لجميع الأطراف.

قبل أن تعود إلى مشاغلك، جهزّ كوبًا من مشروبك المفضل واستمتع:

رابط المقالة الأصلية

4 أفكار إبداعية للتسويق لنفسك ككاتب مستقل على الانستغرام!

7 استراتيجيات لتحقق أقصى استفادة من علامتك التجارية الشخصية

كيف تكتب تدوينة مذهلة كل أسبوع؟



Exit mobile version