أنا لم أنساكم: إحياء جائزة المحبوب (15)

مُش عارفة ش قاعدة تحكي ولا ليه ولمين تحكي، بس تعرف إنّ فيه أحد- هي، على الأقل- مهتم بالّي تحكيه.” هكذا وصفت لمى (أم تُراها هنا؟) مدونتها، تكتب مرة واحدة أو مرتين كل عام، جاعلةً مهمة اكتشافها في منتهى الصعوبة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.