عند كتابة الرواية، كل ما توجبّ عليّ فعله هو ترك عقلي الباطن يتولى المهمة، ورغم ظهور العديد من الأحداث غير المنطقية، كان المذكور يجد طريقةً لصياغتها بشكلٍ منطقي.

من الأمور اللطيفة التي لاحظتها في أدب اليافعين، هو قدرتك على استخدام الخيال العلمي في أي شيء: السفر عبر الزمن – الطيران – قراءة الأفكار.. إلخ. المهم، أن تتمكن من بناء أساس متين ووضع قوانين ثابتة، ثم تسير وفقها.
لكن المهمة لن تكون سهلة كما تظنّ، فقدرتك العظيمة على خلق القوانين يوقعك في فخّ سهولة خرقها!

ليس لديّ الكثير لأقوله اليوم.

انشر الفائدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

shares